الثلاثاء 23-07-2019 2:45 مساءً
" تمكن فريق طبي من إستئصال ورم أنفي لمريض في القريات "

بلادي نيوز -الرياض :منال الغلث تمكن بفضل الله فريق طبي بمستشفى القريات العام من إستئصال ورم أنفى لمريض .... المزيد

آخر الاخبار
مهرجان الأطاولة التراثي الخامس يختتم فعالياته ” الزمزمي الصغير ” يستقبل الحجيج مبادرة رياضتك لصحة كليتك #هيلثي_فت القنصلية العامة المصرية تحتفل بالعيد السابع والستين لثوره يوليو ١٩٥٢ م الميموني يتفقد استعدادات موسم الحج في مركز البهيته التقديم للوظائف التعليمية بالجامعة الإسلامية بعد غد أهمية الدورات الصيفية للمعلمين رؤى المدينة تدشن ورشة عمل ” المخطط العام والتصميم الحضري ” بمشاركة 4 جهات حكومية “هيئة المهندسين” تبرم اتفاقاً مع “هواوي” لتقديم دورات تدريبية افتتاح أعمال المنتدى العربي للسياحة والتراث بصلالة الأمير سعود بن نايف يستقبل سفير جمهورية البرازيل الاتحادية لدى المملكة مستشفى الاطفال بالطائف يحقق المركز الثاني على مستوى مستشفيات المملكة لالتزامه بمعايير السلامة الدوائية إقامة برنامج ( نجاحك قرارك ) بجامعة الأمير / مقرن بن عبد العزيز بالمدينة لخريجي الثانوية العامة بعد صراع طويل مع المرض وفاة الفنانة والإعلامية البحرينية صابرين بورشيد برعاية وزير الإسكان .. السعودية لإعادة التمويل ودويتشه الخليج للتمويل يوقعان اتفاقية لشراء محافظ تمويل وتسهيلات ائتمانية بقيمة ٢.٢٥ مليار وفد من السفراء المعتمدين لدى المملكة يزورون “⁧‫نيوم‬⁩” ويتعرفون على مقوماتها العالمية الفريدة معالي وزير الحج والعمرة يقف على جاهزية مؤسسة مطوفي تركيا ومسلمي أوروبا بالصور برنس الغناء العربى ماجد المهندس والفنانة داليا مبارك يحلقان طربا في جدة . وآل الشيخ يعين الهندي نائباً له الإعلامي زيدان يحتفل بعقد قرانة في جدة .. وزارة الثقافة تحتفي بالتراث العسيري في مهرجان “رجال الطِّيب”.. أغسطس المقبل
الرئيسيةبلادي المحلية, خبر عاجل ◄ وزارة الثقافة تحتفي بالتراث العسيري في مهرجان “رجال الطِّيب”.. أغسطس المقبل

العيون السحرية سلبت الحرية …….باسم القليطي

0
عدد المشاهدات : 258
بلادي (biladi) :

اعتدنا ونحن صغار، أننا كلما سمعنا صوت جرس الباب، أسرعنا نحو العين السحرية، ووقفنا على أطراف أصابعنا، واختلسنا من خلالها النظر، حتى نعلم من الطارق الذي حضر، فالباب بابنا، والطارق يخصنا، وكبرنا والمفترض أننا تطورنا، وأصبحت في جيوبنا كاميرات أشبه ما تكون بالعين السحرية، ولكنها معكوسة، فأصبح من هو خارج البيت يُشاهد أهل البيت، ويهتك أستارهم، ويكشف أسرارهم، ولا هدف لديه سوى الفضول، أو البحث عن الشهرة، لكي يُقال فلان صوّر هذا الفيديو، أو التقط تلك الصورة، وما عليه إن سبّب فوضى أو جعل نفوساً مكسورة، فالعين السحرية التي كانت تُمكن الناظر من المشاهدة فقط، أصبحت تصور وتحفظ وتفضح، من أسوء العيوب الاهتمام بعيوب الناس.

ومما زاد الطين بلة، أن مقاطع الفيديو صارت تهطل علينا كالمطر، ولكنه للأسف ماءٌ قذر، إن نجونا من تلوث أعيننا، فقد نُصاب بتلوث أذواقنا، وخدشٍ في حيائنا،  فأغلب هذه الفيديوهات لا قيمة لها ولا معنى، وأقل ما توصف به أنها تافهة، تعتدي على الخصوصيّة، و وتسلب الحرية، فتجد فيديوهات مُختلقة ساذجة صبيانية، ويُراد منك تصديق أنها عفويّة، وتجد فيديوهات خادشه للمروءة والحياء، وأخرى تمتلئ نفاقاً ورياء، وتجد فيديوهات تعتدي على حقوق الآخرين وحرياتهم، وتنغص عليهم حياتهم، وتجد وتجد وقلما تجد عندما تجتهد فيديوهات جميلة ذات قيمة ومعنى، وأنك بمجرد ما تشاهدها تصبح أجمل وأغنى.

المثير أن هوس التصوير، أصاب الكبير والصغير، وأصبح هذا الأمر ديدن الكثير، وكأن أحدهم صحفي مطالب بإنجاز تقرير، فأصبحوا يصورون أي شيء، الميت والحي، ونسوا أو تناسوا أن هذه الأفعال قدر حرمها الشرع، ويُعاقب عليها القانون، لما تسببه من أضرار نفسية واجتماعية على الضحية، إذ لابد أن نحمي الإنسان والذوق العام والآداب المتعارف عليها من عبث العابثين، ومن أعين الفضولين، التي طالت وتمادت، وقد اجتمعت في التصوير ثلاث علامات تدل على الجهل، فقد قيل، أربعة تدل على الجهل : صحبة الجهول، و كثرة الفضول، و إذاعة السر، وإثارة الشر.

كم هي جميلة هذه التقنية التي بين أيدينا، وكم هي نافعة إذا ما أجدنا استخدامها، ولكن الضرر كل الضرر عندما تتحول هذه التقنية إلى عين سحريّة، تتسبب بالمصائب والألم، والهدف شهرةٌ تافهة، أو ضحكةٌ زائفة، ومما يُضحك ويُبكي، ويُصيب المنطق في مقتل، الاعتداء على حريّة الاخرين بحجة الحريّة الشخصيّة، وينسى ذلك المُعتدي أن الحريّة مسؤولية، وكما قال (مونتسيكو): تنتهي حريتك حيث تبدأ حرية الآخرين.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


site stats