السبت 21-07-2018 8:59 صباحاً
" مدني المدينة : إخلاء نزلاء أحد الفنادق احترازياً بالمركزية الشمالية "

بلادي نيوز - المدينة : عماد الصاعدي أوضح المتحدث الإعلامي بمديرية الدفاع المدني بمنطقة المدينة المنورة خالد مبارك .... المزيد

آخر الاخبار
اقبال متزايد على فعاليات الأسر المنتجة بصيف طيبة 39 البيجاوي … شبابنا ثروة وطننا وهم بحاجة للثقة والتمكين إثر تعاون مثمر بين مكتب غراس و السبيعي الخيرية لتطوير أداء الجمعيات الخيرية سكة حديد الحجاز يشهد ختام بطولة كأس العالم صحة المدينة تحتضن مبادرة ” زميلتي قودي بأمان “ توقيع اتفاقية إطلاق مسابقة الأمانة للوعي الإعلامي مع إحدى الشركات الرائدة والمتميزه في المجال ارتفاع الأسعار.. وجشع التجار! ………. عبد الغني القش ورشة في سكة حجاز المدينة تبهر الزوار والفنانين .. وزارة العمل : تغرم شركة عطور بسبب وافد أجرى مقابلات شخصية لتوظيف السيدات السعوديات في الجوف العقيل والجربوع : مستقبل مشرق .. وكفاءة وطنية للمحاماة في المدينة مركز ديافرم لغسيل الكلى (يصنع الأمل لمرضاه ) أمانة الرياض: مركز خدمة الضيف يستقبل أكثر من 50 ألف مستفيد خلال 6 أشهر دورات تدريبية ومهارية تقدمها جهات مختصة للطلاب والطالبات خادم الحرمين الشريفين‬⁩ يصدر أمرًا بالعفو عن كافة العسكريين المشاركين في عملية ⁧‫إعادة الأمل‬⁩ القرافي رئيساً لبلدية العوالي و السناني لبلدية العقيق و محروس لبلدية البيداء بعد حادثتين وقعت الأسبوع الماضي في أبها والمدينة …الألعاب الالكترونية خطر يهدد حياة أطفالنا نادي الاتحاد يوقع مع المغربي كريم الأحمدي نادي الاتحاد يوقع مع البرازيلي جوناس 300 وظيفة للشباب والشابات توفرها جمعية (أعمال) بالرياض إدارة التوجيه والإرشاد تقيم ورشة بعنوان (الدور الإعلامي في رفع مستوى الوعي حول جرائم الخطف والتحرش)
الرئيسيةبلادي المحلية, خبر عاجل ◄ إدارة التوجيه والإرشاد تقيم ورشة بعنوان (الدور الإعلامي في رفع مستوى الوعي حول جرائم الخطف والتحرش)

العيد مع الماما أحلى ! ….. للكاتب والروائي / فوزي صادق

0
عدد المشاهدات : 1٬653
بلادي (biladi) :

العيد مع الماما أحلى !



 

كل عام وأنتم بخير بحلول عيد الفطر المبارك ، وأجمل حديث بالعيد سيكون عن أعز إنسان .

” ماما ” الكلمة الوحيدة والفريدة التي ينطق بها ويستخدمها كل سكان المعمورة . فهي مرتبطة ومتعلقة بالإنسان و لا تحتاج إلى ترجمة ، فعندما تصرخ بقوة ” ماما ”  داخل أي سوق مكتظ بالعالم ، سيعرفون في الحال إنك تنادي أمك.

ماما بإطالة تطبيق الشفتين قليلاً على بعضهما أثناء النطق ، ومصحوبة بزفير خفيف إلى أعلى من داخل جوف القلب ، ينتج عنها تنفيس للضغط الداخلي ، وموسيقى جسدية تتبعها دغدغة في أعلى لاهة الفم يهتز قليلاً معها الرأس ، ونغنغة بالأنف ،ُترسل بواسطة الأعصاب إلى الدماغ فتُترجم ، فتنتج عن العملية إشارات تخبر و تعلن جميع أجهزة الجسم بوجود الراحة والطمأنينة والأمان فتهدأ نفس الإنسان .

الأم عند العرب تعني الفؤاد ، وعند الأسيويون الدفء ، وعند البابليون السعادة  ، وعند الفراعنة الدم ، وعند الأفارقة النوم ، وعند الصينيون الحنان ، وعند الهنود الحمر الأرض ، وعند شوقي مدرسة الإنسانية.

لماذا تحمل الأم طفلها على يدها اليسرى ؟ يبكي الطفل الصغير فتسرع إليه الأم وتحمله وما أن تضمه إلى صدرها حتى يسكت عن ، يقول العلماء:  لأن صوت قلب الأم هو أول صوت سمعه الطفل قبل أن يولد ، فطوال فترة الحمل والطفل داخل الرحم يكون دائماً بالقرب من نبضات قلب الأم ، فالسائل ” الأمنيوسي ” الذي يحيط به وهو داخل الرحم يحمل إليه بانتظام هذه الدقات ، هنا يجب أن نقف قليلاً أمام هذه الظروف التي يعيش قيها الجنين وهو يسمع بانتظام دقات قلب الأم  ، وعلى هذا فإن ارتباط سماع الصوت القادم من قلب الأم مع الإحساس بالراحة يجعل الطفل في اشتياق دائم لسماع هذا الصوت الذي يذكره بفترة راحة ممتعة قضاها في بطن أمه . لذا عندما تحمل الأم طفلها وتقربه من قلبها فإنها تذكره بالماضي الجميل ، وتعطيه الإحساس بالراحة والدفء والاطمئنان .

ما أجمله وأروعه من أحساس وأنت مع الماما أيام العيد ، والأكل معها من طبق واحد ، وإذا أردت مشاهدة أجمل مشهد في حياتك ، أنظر لعينيها وهي تأكل ، ستفرح وستبكي معاً ! وقل رب أرحمهما كما ربياني صغيرا

.


 

فوزي صادق / إعلامي وروائي  @fawzisadeq


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


site stats