الأربعاء 17-10-2018 11:25 مساءً
" فريق طبي بمستشفى المهد ينجح في إنقاذ ذراع طفل جراء حادث سير "

بلدي نيوز - المدينة : نجح فريق طبي بمستشفى المهد -بفضل من الله- من إنقاذ ذراع طفل يبلغ .... المزيد

آخر الاخبار
دورة في الإسعافات الأولية بمدرسة سعد بن عبادة الإبتدائية هيئة الهلال الأحمر السعودي تربط منصتها الإلكترونية للتطوع مع مركز المعلومات الوطني تعليم المدينة يستضيف ملتقى ” الأساليب الإشرافية الفاعلة لمادة الرياضيات ” …وبمشاركة أكثر من ” 90 ” مشرف ومشرفة يمثلون ( 47… الصحة : تواصل التوعية بسرطان الثدي لسيدات المدينة المنورة …وتوعية أكثر من (3) آلاف سيدة منذ إطلاق الحملة معالي الرئيس العام يوجه بتخصيص يوم السبت لزائرات معرض الحرمين الشريفين بالمسجد النبوي معالي الرئيس العام يوجه بفتح معرض الحرمين الشريفين ومكتبة المسجد النبوي على مدار الـ24 ساعة العبدالكريم يرعى انطلاقة دورة ” المسرح المدرسي” فريق طبي بمستشفى الملك فهد بالمدينة المنورة ينجح في إنقاذ قدم طفل من قطعة معدنية مواكبة للتحول الإلكتروني جولة لتعريف الموظفين بمنصة إنجاز بالوكالة التهامي.. حق علينا الاحتفاء بصناع الأجيال والمثقفين رئيس مجلس الأمناء : المؤتمر يهدف إلى تنمية الفكر العلمي والمهني في مجال التشغيل والصيانة عمل ( معلمة البيان ) كلمات شعرية جديدة للشاعرة منى البدارني ( خنساء المدينة ) في اليوم العالمي للمعلم جامعة طيبة تنظم دروتين تدريبيتين للمعلمين والمعلمات إنجاز طبي مميز للمرة الأولى من نوعه في المستشفى ….فريق طبي بولادة المدينة ينجح في إجراء منظار لتفتيت حصوات لمريضه الإمام .. مديراً لمركز التميز بتعليم المدينة أمانة المدينة المنورة ترفع أكثر من 691 الف طن من المخلفات خلال العام الماضي لتحسين جودة الخدمات الصحية المقدمة: الصحة في المدينة المنورة تستقبل 48 متدرب في برامج طب الأسرة دعماً لتشجيع القراءة …. ومزامنة مع اليوم العالمي للمعلم ….مسابقة “المدينة تقرأ 2 “في فنون المدينة وتكريم الفائزين (أيا موطني ) يحقق نجاحا ً باهراً في أول أسبوع من طرحه مسرحية “بالمزايدة “على مسرح مستشفى مجمع الأمل والصحة النفسية
الرئيسيةأخبار المدينة المنورة ومحافظاتها, خبر عاجل ◄ مسرحية “بالمزايدة “على مسرح مستشفى مجمع الأمل والصحة النفسية

العيد مع الماما أحلى ! ….. للكاتب والروائي / فوزي صادق

0
عدد المشاهدات : 1٬776
بلادي (biladi) :

العيد مع الماما أحلى !



 

كل عام وأنتم بخير بحلول عيد الفطر المبارك ، وأجمل حديث بالعيد سيكون عن أعز إنسان .

” ماما ” الكلمة الوحيدة والفريدة التي ينطق بها ويستخدمها كل سكان المعمورة . فهي مرتبطة ومتعلقة بالإنسان و لا تحتاج إلى ترجمة ، فعندما تصرخ بقوة ” ماما ”  داخل أي سوق مكتظ بالعالم ، سيعرفون في الحال إنك تنادي أمك.

ماما بإطالة تطبيق الشفتين قليلاً على بعضهما أثناء النطق ، ومصحوبة بزفير خفيف إلى أعلى من داخل جوف القلب ، ينتج عنها تنفيس للضغط الداخلي ، وموسيقى جسدية تتبعها دغدغة في أعلى لاهة الفم يهتز قليلاً معها الرأس ، ونغنغة بالأنف ،ُترسل بواسطة الأعصاب إلى الدماغ فتُترجم ، فتنتج عن العملية إشارات تخبر و تعلن جميع أجهزة الجسم بوجود الراحة والطمأنينة والأمان فتهدأ نفس الإنسان .

الأم عند العرب تعني الفؤاد ، وعند الأسيويون الدفء ، وعند البابليون السعادة  ، وعند الفراعنة الدم ، وعند الأفارقة النوم ، وعند الصينيون الحنان ، وعند الهنود الحمر الأرض ، وعند شوقي مدرسة الإنسانية.

لماذا تحمل الأم طفلها على يدها اليسرى ؟ يبكي الطفل الصغير فتسرع إليه الأم وتحمله وما أن تضمه إلى صدرها حتى يسكت عن ، يقول العلماء:  لأن صوت قلب الأم هو أول صوت سمعه الطفل قبل أن يولد ، فطوال فترة الحمل والطفل داخل الرحم يكون دائماً بالقرب من نبضات قلب الأم ، فالسائل ” الأمنيوسي ” الذي يحيط به وهو داخل الرحم يحمل إليه بانتظام هذه الدقات ، هنا يجب أن نقف قليلاً أمام هذه الظروف التي يعيش قيها الجنين وهو يسمع بانتظام دقات قلب الأم  ، وعلى هذا فإن ارتباط سماع الصوت القادم من قلب الأم مع الإحساس بالراحة يجعل الطفل في اشتياق دائم لسماع هذا الصوت الذي يذكره بفترة راحة ممتعة قضاها في بطن أمه . لذا عندما تحمل الأم طفلها وتقربه من قلبها فإنها تذكره بالماضي الجميل ، وتعطيه الإحساس بالراحة والدفء والاطمئنان .

ما أجمله وأروعه من أحساس وأنت مع الماما أيام العيد ، والأكل معها من طبق واحد ، وإذا أردت مشاهدة أجمل مشهد في حياتك ، أنظر لعينيها وهي تأكل ، ستفرح وستبكي معاً ! وقل رب أرحمهما كما ربياني صغيرا

.


 

فوزي صادق / إعلامي وروائي  @fawzisadeq


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


site stats