السبت 11-07-2020 12:19 صباحاً
" وزير الصحة: الحج هذا العام لمن هم أقل من 65 سنة وليس لهم امراض مزمنة "

بلادي نيوز - الرياض: أكد وزير الصحة السعودي الدكتور توفيق الربيعة، أن قرار إقامة الحج بأعداد محدودة أمر .... المزيد

آخر الاخبار
جامعة الأميرة نورة تعلن فتح باب القبول بكلية الصحة وعلوم التأهيل – ماجستير علم النفس الإكلينيكي “البطيان” سفير الثقافة العربية في المملكة “يونا” يطلق منتدى إعلاميًّا حول مستقبل التعاون الإسلامي ما بعد الجائحة “الصحة”: تدشين (120) سريرًا إضافيًا للعناية المركزة في مستشفى عسير المركزي اتحاد القدم يعلن إحصائية كورونا من 21 يونيو حتى 8 يوليو سائح انتقد تراكم المخلفات.. والأمين يعفي رئيس بلدية الشفا الفرعية #أرامكو تعلن مراجعة أسعار ⁧‫البنزين‬⁩ لشهر يوليو ضبط مستودع عشوائي يتم بداخله تخزين عبوات المياه في مكة المكرمة قوات “الأمن البيئي” تباشر مهامها في 4 محميات ملكية ” عن إدارة المصاريف.. آل سيف: للزوج أن يكون وزير المالية بخططه والزوجة وزيرة النقد بحكمتها لتكون الحياة أكثر آمانناً “ ” في العوامية.. لغة الضاد يترجم أبيات عمالقة الشعر الفصيح إلى خطب “ ” في سيهات. الخليج يسمي أيام التبرع بالدم بأسماء الراحلين في الجائحة رغم الظروف الحالية “ نائب أمير جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد “سعيدي” “الغذاء والدواء” تضبط 1577 مخالفة في منشآت غذائية ودوائية ضبط (2403) مخالفة وقوف في الأماكن المخصصة للأشخاص ذوي الإعاقة “الصحة” توضح الخطوات المطلوب اتخاذها حينما يكون في المنزل مصاب بمرض مزمن أمانة جدة: إغلاق طريق كورنيش أبحر للمتجهين جنوباً حجوزات “سكني” تحافظ على مستوى ما يقارب 500 حجز يومياً بقيمة تصل إلى 350 مليون ريال “سكني” يصدر أكثر من 9 آلاف عقد للأراضي السكنية جامعة الباحة: تفعيل أكثر من 20 ألف مستفيد عبر برنامج “رافد” للفصل الصيفي
الرئيسيةبلادي المحلية ◄ جامعة الباحة: تفعيل أكثر من 20 ألف مستفيد عبر برنامج “رافد” للفصل الصيفي

الشهادات الفخرية نفخت الجهلاء !! بقلم / محمد الرايقي

0
عدد المشاهدات : 414
بلادي (biladi) :

العلم نور والعلو في مراتبه مطلب وهدف للجميع ، والسعي في الحصول على أعلى الشهادات العملية يزيد الشخص علماً وتمكيناً ومكانة في المجتمع ، إلا أن البعض عجز عن تحقيق ذلك فسعى للحصول على الشهادات الوهمية أو الفخرية إمّا شراءً أو ترشيحاً فتوشح بهذا اللقب وأفنى جهده في محاولة اقناع من حوله بأنه استحقه عن جدارة واستحقاق ، وصدّق الأكذوبة ليقنع نفسه زورًا أنه جدير بتلك الورقة الرخيصة .
وكم رأينا من العجب العُجاب فمن كان بالأمس مُنظماً للحفلات والمهرجانات أصبح اليوم دكتوراً ولكن من غير تخصص !! ومن كان البارحة مُنشداً أمسى الليلة دكتوراً قبل أن يُتم شهادة الثانوية ، ومن كان مشرفاً على فريق تطوعي قبل شهر لبس اليوم روب الطبيب وتجول به بين الناس مزهواً بأنه دكتوراً وقد يُخاصمك لو لم تناديه بالدكتور .
ومن كان لا يفّرق بين صياغة الخبر وكتابة التقرير وجدناه يُعرف بنفسه في المحافل والمهرجانات بأنه الدكتور الإعلامي !! .
ألا يشعر هؤلاء بالخجل من تصرفاتهم ؟!! ألا يستحي هؤلاء المتطفلين من أنفسهم بأن ينسبون إلى أنفسهم ما ليس لهم ؟!! ويسعون إلى مزاحمة من هم أعلى منهم علماً ومعرفة واطلاعاً ؟!
عزيزي الدكتور المزيف الكاذب تذّكر أنك أنت الذي نعرفه جيدًا وأن لقب الدكتور لن يزيدك علماً ومعرفة إن كنت فارغاً ولن يرفع من مكانتك إن كنت جاهلاً ، فعليك أن تعي بأن الناس لن تحترمك لشهادتك العلمية التي حصلت عليها سواءً كانت دكتورا أو أولى ابتدائي بل مكانتك تزيد وقيمتك تعلو بعطائك وتأثيرك في المجتمع .
افيقوا أيها المتطفلين فما لقّبتم به أنفسكم ليس لكم والحصول عليه يحتاج إلى سنوات من الجهد والعطاء ، فكيف ترضون بأن تقتتاتون على ألقاب غيركم وتسعون بأن تكونوا أنتم وهم في صف واحد وفي مقام واحد ؟!! . فهذا هو الجهل المُركب فالجميع يعرفكم والغالبية يضحكون على جهلكم وضحالة فكركم

.

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


site stats