الإثنين 23-09-2019 6:29 مساءً
" تمكن فريق طبي من إستئصال ورم أنفي لمريض في القريات "

بلادي نيوز -الرياض :منال الغلث تمكن بفضل الله فريق طبي بمستشفى القريات العام من إستئصال ورم أنفى لمريض .... المزيد

آخر الاخبار
كلمة الشيخ فارس الخليوي مدير عام فنادق بريرا بمناسبة اليوم الوطني السعودي ٨٩ كلمة الأستاذ سالم بن عبيد العجمي رئيس بلدية القيصومة بمناسبة ذكرى اليوم الوطني السعودي ٨٩ كلمة الأستاذ لافي بن صالح الحربي مدير إدارة الأحوال المدنية بمحافظة حفر الباطن بمناسبة ذكرى اليوم الوطني السعودي ٨٩ كلمة رئيس الحرس الملكي الفريق الأول الركن سهيل بن صقر المطيري بمناسبة اليوم الوطني السعودي ٨٩ الهوية الوطنية تزين محافظة طبرجل من الهمة إلى القمة ….عبدالرحيم نافع الصبحي همّة حتى القمّة ….باسم سلامه القليطي ابناء الشاعر شباب بن فايح العضياني يحتفلون بسلامة والدهم تزامناً مع الاحتفال باليوم الوطني الـ 89 للمملكة .. 

أكثر من 90 ألف من مستخدمي التويتر يتفاعلون مع الأميرة دعاء بنت محمد… ” عشت يا وطني ” سعاد المحمادي صباحك يا وطن …..محمد بن ربيع الغامدي (مَعَانِي الْمُلْكِ )د. عبد العزيز بن سليمان الحازمي ـ(وتر الحجاز) تزامنا مع اليوم الوطني “مدينة الكوبرا الترفيهية” تفتتح ابوابها من جديد في مدينة الدمام الفنان العالمي عبدالستار الموسى وزوجته يفتتحا المعرض التشكيلي بالدمام عظمة وطن … أهي حقيقة …!!! فتنه الخماش فرحة وطن…خالد الأمير هدفها نشر التوعية بأهمية الغوص والمحافظة على شواطئنا بمناسبة اليوم الوطني ال89 ورشة ثقافة الغوص في البحر الأحمر اليوم الوطني.. ذكرى غالية. لن نخذلك يا ولي العهد
الرئيسيةمنوعات ◄ لن نخذلك يا ولي العهد

الشهادات الفخرية نفخت الجهلاء !! بقلم / محمد الرايقي

0
عدد المشاهدات : 156
بلادي (biladi) :

العلم نور والعلو في مراتبه مطلب وهدف للجميع ، والسعي في الحصول على أعلى الشهادات العملية يزيد الشخص علماً وتمكيناً ومكانة في المجتمع ، إلا أن البعض عجز عن تحقيق ذلك فسعى للحصول على الشهادات الوهمية أو الفخرية إمّا شراءً أو ترشيحاً فتوشح بهذا اللقب وأفنى جهده في محاولة اقناع من حوله بأنه استحقه عن جدارة واستحقاق ، وصدّق الأكذوبة ليقنع نفسه زورًا أنه جدير بتلك الورقة الرخيصة .
وكم رأينا من العجب العُجاب فمن كان بالأمس مُنظماً للحفلات والمهرجانات أصبح اليوم دكتوراً ولكن من غير تخصص !! ومن كان البارحة مُنشداً أمسى الليلة دكتوراً قبل أن يُتم شهادة الثانوية ، ومن كان مشرفاً على فريق تطوعي قبل شهر لبس اليوم روب الطبيب وتجول به بين الناس مزهواً بأنه دكتوراً وقد يُخاصمك لو لم تناديه بالدكتور .
ومن كان لا يفّرق بين صياغة الخبر وكتابة التقرير وجدناه يُعرف بنفسه في المحافل والمهرجانات بأنه الدكتور الإعلامي !! .
ألا يشعر هؤلاء بالخجل من تصرفاتهم ؟!! ألا يستحي هؤلاء المتطفلين من أنفسهم بأن ينسبون إلى أنفسهم ما ليس لهم ؟!! ويسعون إلى مزاحمة من هم أعلى منهم علماً ومعرفة واطلاعاً ؟!
عزيزي الدكتور المزيف الكاذب تذّكر أنك أنت الذي نعرفه جيدًا وأن لقب الدكتور لن يزيدك علماً ومعرفة إن كنت فارغاً ولن يرفع من مكانتك إن كنت جاهلاً ، فعليك أن تعي بأن الناس لن تحترمك لشهادتك العلمية التي حصلت عليها سواءً كانت دكتورا أو أولى ابتدائي بل مكانتك تزيد وقيمتك تعلو بعطائك وتأثيرك في المجتمع .
افيقوا أيها المتطفلين فما لقّبتم به أنفسكم ليس لكم والحصول عليه يحتاج إلى سنوات من الجهد والعطاء ، فكيف ترضون بأن تقتتاتون على ألقاب غيركم وتسعون بأن تكونوا أنتم وهم في صف واحد وفي مقام واحد ؟!! . فهذا هو الجهل المُركب فالجميع يعرفكم والغالبية يضحكون على جهلكم وضحالة فكركم

.

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


site stats