الجمعة 18-01-2019 4:22 صباحاً
" صدور عدد من الأوامر الملكية الكريمة "

بلادي نيوز - واس   صدر اليوم عدد من الأوامر الملكية الكريمة فيما يلي نصوصها .. الرقم: أ / 138 التاريخ: .... المزيد

آخر الاخبار
فريق طبي بمستشفى الأمير عبدالمحسن بالعلا ينجح في إجراء عملية تجميل بروز الأذن لطفل متوسطة عمرو بن العاص بالهفوف تكرم متفوقيها كيفية الإخلاء والاطفاء في مركز التأهيل الشامل بالأحساء انطلاق فعاليات التجمع الفني ” نقوش الجبيل “ إنهاء معاناة مريضة من فتق نادر بمستشفى الملك خالد بمنطقة نجران إجراء 3294 عملية جراحية في مستشفى محايل جماهير الأحساء تساند الأخضر أمام العنابي اليوم في آسيا 2019 م جراحة دقيقة لإنقاذ مريض من شلل رباعي العقيد القحطاني يقلد الملازم الحمود رتبة ملازم اول تعليم مكة يوقع شراكة مجتمعية غير ربحية مع الجمعية الخيرية للرعاية الصحية الأولية ” درهم وقاية” فلكية جدة: القمر يتعامد على الكعبة المشرفة .. السبت نصائح طبية …لأسنان صحية وسليمة وخالية من التسوس كأس خادم الحرمين الشريفين : الهلال إلى دور 16بتغلبه على هجر بثلاثة أهداف دون رد (260) ألف مراجع خلال عام 2018م بمستشفى الملك فهد بالمدينة ..وخدمات طبية متكاملة مدير مكتب تعليم غرب الدكتور حميد الأحمدي يكرم النجم جميل القحطاني لجنة التنمية الاجتماعية بالقصب تنفذ دورة أسرار النجاح لمستشار أحمد السعدي مجلس تطوير كشافة عسير يقيم لقاء تنشيطي تدريبي بالبرك تكريم الزميل “القرني” في جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي العيون السحرية سلبت الحرية …….باسم القليطي  (عبيَّه) مهرجان سعودي يجمع الثقافة والتاريخ والترفيه ومُواكباً لرؤية 2030
الرئيسيةبلادي المحلية, خبر عاجل ◄  (عبيَّه) مهرجان سعودي يجمع الثقافة والتاريخ والترفيه ومُواكباً لرؤية 2030

التعلم باللعب !

0
عدد المشاهدات : 990
بلادي (وفاء اليامي) :

الدمام – بلادي نيوز

 

الأسرة هي النواة الأساسية التي تؤثر في سلوك الطفل و تلاحظ بناء شخصيته , بل وتؤثر فيها تأثيرًا كبيراً فكلما كانت الأسرة منظمة ومتكاتفة ويطغى عليها روح التعاون كلما نمت شخصية كل فرد فيها نمواً سليما , حيث يسعى الآباء والأمهات إلى تربية وتعليم أطفالهم وتحسين مهاراتهم والحرص على معرفة مواطن الضعف والقوة لديهم خصوصا في السنوات الخمس الاولى للطفل حيث أن هذه الفترة الزمنية هي التي تشكل الطفل من جميع النواحي شخصياً و معرفياً وتعليمياً وغيرها, ولكن الأسرة ليست الوحيدة في أداء هذا الدور التربوي والتعليمي فهناك الحضانة وكذلك رياض الأطفال والمدرسة لهم نصيب الأسد في تعليم الأطفال وتقديم المساعدة لهم حيث أن تعليم الطفل مهمة كبيرة يجب الاعداد لها بشكل جيد و أيضاً أن التنويع في مصادر التعلم يسهم في زيادة معارف الطفل , وينبغي أن لا يغيب عن أذهاننا بأن هناك تفاوت في قدرة الاستيعاب والتركيز لدى الاطفال حيث أن اكثر ما يواجه المعلمين في المرافق التعليمية هو قلة التركيز لدى بعض الطلاب الاطفال .

و أن تحسين مستوى التركيز لدى الطفل ليس أمر مستحيل فمن الممكن من خلال ممارسة مجموعة من الالعاب أن يتحسن مستوى تركيزه و أن يكتسب الطفل صفة الذكاء وذلك بحسب ما ذكرت لجنة تطوير رياض الأطفال التابعة لوزارة التربية والتعليم بأن هناك 9ألعاب تحسن مستوى التركيز عند الطفل وتشجعهم على التعلم ومن هذه الألعاب , لعبة العدد الناقص حيث تعد المعلمة الأعداد بالترتيب من 1-10 ولكنها تتعدى رقم أثناء العد ليلاحظ الطفل العدد المختفي ويذكره بسرعة و هناك ايضا لعبة الاوامر الملكية ولعبة المقابلة وكذلك لعبة التخيل حيث يرسم الطفل مثلثاً وهو مغمض العينين حيث أن هذا التمرين يساعد الطفل على التخيل وتطبيق خياله على الورق بأعمال من صنع يديه وحواسه , لعبة القصه والمناقشة , لعبة اللون والكلمة ولعبة الحروف وغيرها من الالعاب المفيدة والمسلية في نفس الوقت .

 

و أن الهدف من هذا الجهد المبذول من قِبل الاسرة و على وجه الخصوص الوالدين بالتعاون مع مربي الأجيال من المعلمين والمعلمات هو لتنشئة الطفل بشكل سليم وصحيح لأن الطفل هو المحور الأساسي في جميع الأنشطة باعتباره الجيل الناشئ الواعد لمستقبل أفضل .

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


site stats