الخميس 18-04-2019 9:41 مساءً
" مستشفى ظلم: إنقاذ حياة سائق سقطت على رأسه حمولة شاحنة كان يقودها "

روان عبدالله - الطائف تمكن بفضل الله فريق طبي بمستشفى ظلم العام ، من .... المزيد

آخر الاخبار
الفيفي تدشن عيادة التغذية في مركز شرق الحوية بالطائف. افتتح معرض الفن التشكيلي وكرم الفائزين بجائزة القصيدة الأجمل..”الصلهبي”: ملتقى اللغة العربية ليلة تاريخية في عمر نادي جازان الأدبي طائرة نادي الاتحاد تخطف بطاقتي إعارة لاعبي النادي الأهلي الدوليين شركة بلاك بيري تعلن إغلاق تطبيق البلاك بيري ماسنجر BBM بشكل نهائي في 31 مايو المقبل , بسبب قلة المستخدمين الأمير مشعل بن بدر يتفقد المبنى الجديد للحرس الوطني بالقطاع الشرقي ببراءة الطفولة …ألين خالد تبدع في اجتياز مرحلة الروضة اطلاق أول برامج موقع المدربات السعوديات بالتعاون مع أول مكتبة نسائية في بمحافظة رابغ خادم الحرمين الشريفين ورئيس الوزراء العراقي يشهدان التوقيع على اتفاقية ومذكرات تفاهم وتعاون بين حكومتي البلدين الفوتوغرافي طارق خوجه يقدم ” صناعة الصورة” بثقافة وفنون جدة تعاون مشترك بين أمانة العاصمة المقدسة و المركز الوطني للوثائق والمحفوظات جدة تشهد انطلاق فعاليات ملتقى HR2030 غدا الخميس وكيل محافظة بدر : محمد الجهني يستقبل عبدالله الدين بعد وصوله لمحافظة بدر خطة للرقابة البلدية في الطائف تغطي 8 آلاف مرفق لتداول الأطعمة والمشروبات الرمضانية جامعة الطائف: قرابة 233 ألف مستفيد من الأنشطة الطلابية في العام الدراسي الحالي محاضرة بعنوان “ الفروق العقلية بين المرأة والرجل” معرض إنترسك السعودية 2019 يختتم فعالياته بنجاح بحضور اكثر من (٦٠٠٠) الاف زائر التضخيم والتنشيف العضلي ورشة عمل تدريبية منظمة المراجعة الجراحية تمنح مركز جونز هوبكنز أرامكو الطبي اعتمادً كمركز متميز في التمثيل الغذائي وجراحة السمنة خيرية تاروت تطلق نسختها الحادية و الخمسين من إفطار صائم صحة الشرقية وبمشاركة جهات أمنية مختصه تداهم شقه فيها مواطن يدعي ممارسة الطب البديل
الرئيسيةبلادي المحلية, خبر عاجل ◄ صحة الشرقية وبمشاركة جهات أمنية مختصه تداهم شقه فيها مواطن يدعي ممارسة الطب البديل

( الأَنْـــدِيَّـــة الــرِّيَـــاضِــيّـــة الـصَّـغِـيْــرَة جِــدّاً! ) …عبدالله الجميلي

0
عدد المشاهدات : 146
بلادي (biladi) :
  • في رياضتنا, لاسيما كُــرة القدم، هناك ما يُـعرف بالأندية الكبيرة، وهي (الاتحاد والنصر والهلال والأهلي)، وتلك التسمية سببها تاريخها وبطولاتها وجماهيريتها، ولا اعتراض على كلِّ ذلك؛ ولكن الواقع يؤكد بأن تلك الأندية في أسلوب إداراتها تبدو صغيرة جداً؛ – مع التقدير لأشخاص وذاوات القائمين عليها – !
  • فتلك الأندية فاشلة إدارياً وبامتياز؛ رغم أنها تمتلك إرثاً تاريخياً يمكن البناء عليه، وكذا أعضاء شَــرف لهم خبراتهم في شتى المجالات، فبعضهم ناجحٌ في إدارة شركات ومؤسسات وبنوك كبرى؛ إضافة لما لديها من إمكانات مالية قادرة على جَــلــب المتفوقين والمتميزين إدارياً من داخل المملكة وخارجها!
  • مـظاهــر الــفَــشَــل كثيرة ومن أهَــمّها: الـهَــدر المالي الكبير على “كُــرة القَــدم” في التعاقد مع المدربين واللاعبين، وفي إلغاء عقودهم، وما يترب عليها من جزاءات؛ وهــو الأمر الذي حَــمّــل الأندية مئات الملايين من الريالات، التي وصلت قضاياها للمحاكم الدولية المتخصصة، والتي كانت ستدخل الرياضة السعودية في نفق مظلم؛ لولا التدخل الكريم من (سمو ولي العهد الأمين الأمير محمد بن سلمان) الذي قام بمهمة الإنقاذ بتسديد تلك الديون!
  • تلك الأزمة لم تكن كافية لتمنح مسئولي تلك الأندية العبرة والعظمة، فقد استمرت الفوضى الإدارية والعبث بالمال العام؛ فلكم أن تتصوروا بأن تلك الأندية جميعها قــد غَـيّــرت مدربيها وطائفة من لاعبيها المحترفين هذا الموسم الذي مازلنا في منتصفه تقريباً؛ وكلّــه طبعاً وبالتأكيد بثمنه، وبالملايين من الدولارات في الإلغاء والتعاقد الجديد!
  • وفي هذا الإطار وما يزيد من الألَـــم وقوع رؤساء “الأندية تلك”، ومع سابق الإصرار والتَّـرَصُّـد ضحية كاملة الـدّسَــم لِـسَّـمَــاسِــرة؛ فالمدرب أو اللاعب الأجنبي يحضر عندنا بثلاثة أضعاف قيمته لو تعاقد مع أندية تُــركيا أو عرب شمال أفريقيا، وهي التي تنبهت لذلك؛ فأصبحت السوق السعودي هــدفاً لاستثماراتها، ومكاناً لتمرير صفقاتها!

* أيضاً من شواهد الفشل الإداري، التركيز فقط على كُــرة القدم، وإهمال الرياضات الأخرى، وكذا الأدوار الاجتماعية والثقافية للأندية كما تَـــنُـصُّ عليه لائحتها ومبرراتها إنشائها!

  • وهنا ما أعرفه بأن (الأندية الرياضية) ما زالت مُـلكاً للدولة؛ ولذا فلابد أن تستهدفها الجهات الرقابية؛ لتقوم بالتحقيق في كُــلِّ مَــا فَــات ومراقبة مَـا هــو آت؛ فمن عناوين عهد (سلمان الــحَــزم، وولي عهده محمد العَــزم – حفظهما الله-): المحافظة على المال العام، وترشيد المصروفات، ومحاربة الفساد بمختلف صوره، ومهما كان فَـاعِــلُــه؛ فما نتوقعه فتح ملف الأندية الرياضية، والشفافية في إدارته!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


site stats