الجمعة 18-01-2019 4:36 صباحاً
" صدور عدد من الأوامر الملكية الكريمة "

بلادي نيوز - واس   صدر اليوم عدد من الأوامر الملكية الكريمة فيما يلي نصوصها .. الرقم: أ / 138 التاريخ: .... المزيد

آخر الاخبار
فريق طبي بمستشفى الأمير عبدالمحسن بالعلا ينجح في إجراء عملية تجميل بروز الأذن لطفل متوسطة عمرو بن العاص بالهفوف تكرم متفوقيها كيفية الإخلاء والاطفاء في مركز التأهيل الشامل بالأحساء انطلاق فعاليات التجمع الفني ” نقوش الجبيل “ إنهاء معاناة مريضة من فتق نادر بمستشفى الملك خالد بمنطقة نجران إجراء 3294 عملية جراحية في مستشفى محايل جماهير الأحساء تساند الأخضر أمام العنابي اليوم في آسيا 2019 م جراحة دقيقة لإنقاذ مريض من شلل رباعي العقيد القحطاني يقلد الملازم الحمود رتبة ملازم اول تعليم مكة يوقع شراكة مجتمعية غير ربحية مع الجمعية الخيرية للرعاية الصحية الأولية ” درهم وقاية” فلكية جدة: القمر يتعامد على الكعبة المشرفة .. السبت نصائح طبية …لأسنان صحية وسليمة وخالية من التسوس كأس خادم الحرمين الشريفين : الهلال إلى دور 16بتغلبه على هجر بثلاثة أهداف دون رد (260) ألف مراجع خلال عام 2018م بمستشفى الملك فهد بالمدينة ..وخدمات طبية متكاملة مدير مكتب تعليم غرب الدكتور حميد الأحمدي يكرم النجم جميل القحطاني لجنة التنمية الاجتماعية بالقصب تنفذ دورة أسرار النجاح لمستشار أحمد السعدي مجلس تطوير كشافة عسير يقيم لقاء تنشيطي تدريبي بالبرك تكريم الزميل “القرني” في جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي العيون السحرية سلبت الحرية …….باسم القليطي  (عبيَّه) مهرجان سعودي يجمع الثقافة والتاريخ والترفيه ومُواكباً لرؤية 2030
الرئيسيةبلادي المحلية, خبر عاجل ◄  (عبيَّه) مهرجان سعودي يجمع الثقافة والتاريخ والترفيه ومُواكباً لرؤية 2030

اعقلها و توكل ….بقلم/ غادة طنطاوي

0
عدد المشاهدات : 69
بلادي (biladi) :

يمر الانسان بأوقات عصيبة، تجعله مجبراً على اتخاذ قرارات معينة، بعضها قاسٍ و صعب، و بعضها الآخر من الممكن أن يغير مسار حياته و مستقبله، فالحياة لا تمضي بنا على وتيرة واحدة. لذلك يفكر الشخص كثيراً قبل اتخاذ أي قرار، نظراً لما يترتب عليه هذا القرار من نتائج قد تبدو له جيدة أو سيئة.

لكن من وقتٍ لآخر قد يصاب البعض بنوبةٍ من التردد، ظاهرة هلع و خوف من اتخاذ القرار تصيب البشر أحياناً، فنسمع عبارات كثيرة، مثل: أنا لا أستطيع أخذ القرار الصحيح، أنا لا أستطيع التفكير في هذا القرار أو أنا لا أستطيع تحمل نتائج هذا القرار، و هنا تكمن المشكلة لصاحبها، و إن تكررت الحالة يقال عليه شخصاً متردد!!. و عندها يبدأ مسلسل التسويف يليه حلقات من الهروب الذي يكون عادة امتداداً للتسويف بطريقةً أخرى.

عندما حلل علماء النفس هذه الظاهرة وجدوا كثيراً من الأسباب المتعلقة بها دينياً و نفسياً. ففي الدين الإسلامي أتى رجلاً للمصطفى صلى الله عليه و سلم و سأله
” يا رَسولَ اللَّهِ أعقِلُها وأتوَكَّلُ ، أو أطلِقُها و أتوَكَّلُ ؟ قالَ : اعقِلها وتوَكَّلْ” اذاً السبب الأول هو خلل وازع ديني يقتضي العزم بالأمور و التوكل على الله.
و هناك أسباباً أخرى نفسية، كالخوف من تغير الحياة، فالبعض لا يحب التغيير بعد اعتياده نمطاً معيناً في المعيشة، احساس الفرد بضغوطٍ فردية تدفعه للخروج عن منطقة الراحة التي اعتاد عليها ال (comfort zone)، و هذه فطرة النفس البشرية، عدم الثقة بالنفس لفروقٍ فردية أو الإحساس الزائد عن الحد بالمسؤولية تجاه أفرادٍ قد تتأثر بهذا القرار و الخوف من الفشل الذي قد يعتري الكثير أمام العقبات الحاسمة.

صناعة القرار وقت الأزمات فنٌ لا يتقنه الجميع، لذلك تقوم بعض المؤسسات التابعة لهيئة الموارد البشرية بتدريسه، و القائد الشجاع من لديه القدرة على أخذ القرار عندما يتردد الجميع. قال تعالى في سورة الطلاق؛ “وَ مَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ ۚقَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا ”

في نهاية الأمر، نحن بشر، قد نصيب مرات و نخطئ مرة، و الخطأ بحد ذاته ليس فشلاً، بل هو أول عتبات النجاح. عجلة الحياة سريعة، و الفرص الثمينة لن تتكرر، احسب خطواتك جيداً، استشر اولي الأمر حولك، ضع نسبة للفشل أمام عينك حتى لا تصاب بالخيبة، تعلم من أخطائك، تفائل دوماً بالخير تجده و اعقلها يا هذا و توكل.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


site stats