الأحد 26-05-2019 10:11 صباحاً
" الدفاعات الجوية تعترض صاروخًا بالستيًا أطلقته الميليشيا الحوثية باتجاه الطائف "

بلادي نيوز - متابعات نجحت الدفاعات الجوية السعودية، في اعتراض صاروخ بالستي أطلقته الميليشيات الحوثية الإرهابية في اتجاه .... المزيد

آخر الاخبار
شكر وتكريم الشاعرة ماجدة الدهام الملقبة بموجة شمال ” هاتريك النجار يقهر جمعية الرياضيين في النهائي “ ” جمعية “ساند” تجمع النخبة في حفل إفطار رمضاني “ ” رئيس مجلس الإدارة المكلف عبدالعزيز السماعيل يزور فرع جدة ويشيد بمنجزاته “آل صبيح المرحلة القادمة ستشهد قفزات نوعية. ” ملعب الأمير عبدالله الفيصل بجدة يضم الدورة الرمضانية الأولى لنادي جدة لذوي الاحتياجات الخاصة “ جمعية جداووين تقوم بمبادرة مجتمعية لشكر وتقدير رجال الأمن الأميرة هند تكرم اقرأ الراعي الاعلامي لـ قافلة الشهداء دار شمل بالاحساء يقيم حفله الشعبي بعنوان (ماضينا) وسط فرحة وابتهاج الحضور أسرية صوير تقيم برنامج الحياة السعيدة للمقبلين على الزواج إنجاز وطني جديد لمدارس جامعة الملك فهد للبترول والمعادن في المنافسة الطلابية الأكبر على مستوى العالم الكلية التقنية بجدة تنظم دورات تدريبية في مجال الإعلام الاجتماعي وزارة العدل تطلق خدمة “العقد الإلكتروني للزواج” للاستغناء عن “العقود الورقية” في رمضان.. يد الحزم تطال التسول! …. عبد الغني القش مدير جامعة الطائف يعتمد نتائج تغيير التخصصات لدفعة (٣٨ – ٣٩) شاب يغامر بنفسه من أجل إنقاذ أسرة جرفتهم السيول جمعية “ساند” تجمع النخبة في حفل إفطار رمضاني معالي مساعد وزير العمل يزور عدداً من المشاريع الريادية للشباب السعودي ويستمع لتجارب رواد ورائدات الأعمال ” أمين العاصمة المقدسة يرعى نهائي بطولة المخضرمين “- النهائي يجمع مؤسسة الخضري ووزارة الحج “  ” تلبية لدعوة سيدات رباط بن محفوظ بجدة على مائدة الإفطار “ ” الراقي بطلاً ” – رئيس بلدية ميسان يرعى نهائي بطولة بلدية محافظة ميسان في نسختها التاسعة “
الرئيسيةرياضية ◄ ” الراقي بطلاً ” – رئيس بلدية ميسان يرعى نهائي بطولة بلدية محافظة ميسان في نسختها التاسعة “

إن رطني من بطني ………..رحاب الرفاعي

0
عدد المشاهدات : 942
بلادي (biladi) :

إن رطني من بطني بالتأكيد أن كلاً منا يستمع إلى قرقرة بطنه ويشعر بإختلاف مزاجه عند الشعور بالجوع وكأن ذلك رطنٌ متقنٌ من لغاتٍ مختلفة ،لكن يُوجد من  لايميز بين الجوع الحقيقي والجوع الكاذب .
إن الجوعَ الحقيقي هو شعور يزول بمجرد تناول الطعام أمّا الجوع الكاذب مُرتبط بالمشكلاتِ التي يمرُ بها الإنسان فيجد مهرباً من مواجهتها بالأكلِ فيتغير وزنه كلياً ولايستطيع السيطرة عليه وفي بعض الأحيان تكونُ التربية سبباً في نشوء هذا الشعور بِسبب العقاب بالحرمان من مأكولات معينة كالشوكولاتة مثلا ً أو المكافأة بتقديمها و يُسمى هذا الجوع أيضا ً “بالعاطفي” لأنه غالباً ما يَرتبط بالرغباتِ العاطفيةِ فتناول الطعام وتذوقه يعودُ إلى الفرحِ والحزنِ والوحدةِ بدلاً من الحاجة لسدِ الجوع ومانعانيه اليوم من قلةِ الحركة بسبب ضياع الوقت أثناء استخدام الأجهزة الذكية ومتابعة التلفاز قد يزيدُ من هذا الشعور إذا اُتخذ الأكل وسيلة للترفيه فالبعض يستعد لمشاهدة فيلماً أو برنامجاً بإعدادِ الحلويات والمقرمشات وقد ذَكر مصطفى محمود رحمه اللّه في برنامجهِ العلمُ والإيمان أن الحياة العصرية تدفعُ إلى الأكلِ بسبب مربع الكسل المتكون من التلفاز، الهاتف ، السيارة ومقعد الوظيفة فالتلفاز يعمل( بالريموت)أداة التحكم عن بعد لتقليب المحطات وزيارة السيرك أو المتحف من المنزل دون عناء والهاتف يقصّر المسافات ويقرّب البعيد فذلك أسهل من زيارته و السيارة جَعلت مسمى المشي لخطواتٍ معدودة مشواراّ طويلاً .
أمّا مقعد الوظيفة أدى إلى الإكتفاء بأداء المهام جلوسا ً دون إيجاد أي فكرة تحفّز على الحركة ولايبقى في الحياة متسعٌ من الوقت إلا للأكلِ والنوم.

أعزائي القرّاء فلنقاوم مانحب ونتحمل مانكره بأن لانستمع إلى رطن البطون .

أ. رحاب الرفاعي مدربة تنمية بشرية وباحثة في لغة الجسد

 

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


site stats