السبت 21-07-2018 8:35 صباحاً
" مدني المدينة : إخلاء نزلاء أحد الفنادق احترازياً بالمركزية الشمالية "

بلادي نيوز - المدينة : عماد الصاعدي أوضح المتحدث الإعلامي بمديرية الدفاع المدني بمنطقة المدينة المنورة خالد مبارك .... المزيد

آخر الاخبار
اقبال متزايد على فعاليات الأسر المنتجة بصيف طيبة 39 البيجاوي … شبابنا ثروة وطننا وهم بحاجة للثقة والتمكين إثر تعاون مثمر بين مكتب غراس و السبيعي الخيرية لتطوير أداء الجمعيات الخيرية سكة حديد الحجاز يشهد ختام بطولة كأس العالم صحة المدينة تحتضن مبادرة ” زميلتي قودي بأمان “ توقيع اتفاقية إطلاق مسابقة الأمانة للوعي الإعلامي مع إحدى الشركات الرائدة والمتميزه في المجال ارتفاع الأسعار.. وجشع التجار! ………. عبد الغني القش ورشة في سكة حجاز المدينة تبهر الزوار والفنانين .. وزارة العمل : تغرم شركة عطور بسبب وافد أجرى مقابلات شخصية لتوظيف السيدات السعوديات في الجوف العقيل والجربوع : مستقبل مشرق .. وكفاءة وطنية للمحاماة في المدينة مركز ديافرم لغسيل الكلى (يصنع الأمل لمرضاه ) أمانة الرياض: مركز خدمة الضيف يستقبل أكثر من 50 ألف مستفيد خلال 6 أشهر دورات تدريبية ومهارية تقدمها جهات مختصة للطلاب والطالبات خادم الحرمين الشريفين‬⁩ يصدر أمرًا بالعفو عن كافة العسكريين المشاركين في عملية ⁧‫إعادة الأمل‬⁩ القرافي رئيساً لبلدية العوالي و السناني لبلدية العقيق و محروس لبلدية البيداء بعد حادثتين وقعت الأسبوع الماضي في أبها والمدينة …الألعاب الالكترونية خطر يهدد حياة أطفالنا نادي الاتحاد يوقع مع المغربي كريم الأحمدي نادي الاتحاد يوقع مع البرازيلي جوناس 300 وظيفة للشباب والشابات توفرها جمعية (أعمال) بالرياض إدارة التوجيه والإرشاد تقيم ورشة بعنوان (الدور الإعلامي في رفع مستوى الوعي حول جرائم الخطف والتحرش)
الرئيسيةبلادي المحلية, خبر عاجل ◄ إدارة التوجيه والإرشاد تقيم ورشة بعنوان (الدور الإعلامي في رفع مستوى الوعي حول جرائم الخطف والتحرش)

إطلاق بعوض محصن من الضنك لمكافحة هذا المرض في البرازيل

0
عدد المشاهدات : 2٬274
بلادي (biladi) :

بلادي نيوز -وكالات
بدأت مؤسسة أوسفالدو كروز في ريو دي جانيرو بإطلاق البعوض “المحصن” من الضنك لمكافحة الحشرات الناقلة لهذا المرض المداري الفيروسي.

وصرح عالم الأحياء غابرييل سيلفستر ريبييرو لوكالة فرانس برس “أطلقنا 10 آلاف بعوض مصري محصن في حي توبياكانجا (المنطقة الشمالية من ريو)”، مضيفا “حقناها في المختبر ببكتيريا تمنع انتشار فيروس الضنك. ونحن نطلق هذا البعوض +الفاعل للخير+ أمام المنازل لكي يتناسل مع ذلك البري. والبعوض الناتج عن عمليات التناسل هذه لا ينقل المرض” الذي قد يكون فتاكا في حال تسبب بنزيف شديد.

وهذه هي المرة الأولى التي يقوم فيها بلد من أميركا اللاتينة بهذه التجربة التي سبق أن أطلقت في فييتنام وإندونيسيا وأستراليا.

وتنفذ البرازيل هذه المبادرة بعد دراسات استمرت سنتين استورد خلالها البعوض المحصن من أستراليا.

ويأمل الباحثون التوصل إلى نتائج العام المقبل عندما يصبح أغلبية البعوض في توبياكانجا محصنا وغير مؤذ للسكان.

وتعد البرازيل البلد الأكثر تاثرا بمرض الضنك منذ العام 2000 مع تشخيص 7 ملايين حالة. وقد أودت حمى الضنك بحياة 800 شخص خلال الأعوام الخمسة الأخيرة.

وما من لقاح أو علاج خاص بفيروسات الضنك الأربعة. ومن الضروري أن يشرب المريض الكثير من المياه ويرتاح.

وتضاف تجربة البعوض المحصن إلى تجربة البعوض المعدل جينيا التي تجريها المؤسسة. وقد يوسع نطاقها إلى أحياء ومدن أخرى في البلاد.

وشرح عالم الأحياء رافييل فرايتس المسؤول عن تربية البعوض المحصن في مختبرات مؤسسة أوسفالدو كروز أن هذه الوسيلة “طبيعية”، إذ أن البعوض لم يخضع لتعديلات جينية وهو “سليم” لأن البكتيريا لا تضر بالإنسان أو بالطبيعة. كما أن هذه المنهجية “مستدامة”، إذ أنها تنتقل من جيل إلى آخر. ولا تبغى مؤسسة أوسفالدو كروز العامة الربح منها.

وكانت البرازيل قد دشنت في نهاية تموز/يوليو أول مزارع واسعة النطاق لتربية البعوض المعدل جينيا ومكافحة البعوض المصري.

وقد فتحت مجموعة “أوكسيتك” البريطانية مختبرا في مدينة كامبيناس الواقعة في ولاية ساو باولو على بعد مئة كيلومتر من العاصمة في وسعه إنتاج 550 ألف حشرة في الأسبوع الواحد. وقد ترتفع إنتاجيته إلى 10 ملايين في الشهر الواحد.

وهذا هو المختبر الأول في العالم الذي يسوق البعوض المعدل جينيا لمكافحة الضنك. وهو مقسم إلى ثلاث قاعات، وضعت في الأولى أقفاص فيها بعوض إناث مع بعض الذكور للتناسل، وفي الثانية عشرات الألواح التي فيها مياه تنتشر فيها ديدان، في حين وزعت في الثالثة قارورات فيها بعوض ذكور يمكن إطلاقها في الطبيعة.

ومن المفترض أن تبقى الإناث في المختبر ويطلق الذكور في الطبيعة بنسب أعلى بمرتين من نسب انتشار البعوض غير المعدل جينيا. ويبحث البعوض عن الإناث للتناسل. وبفضل هذا التعديل المنقول جنيا، سينفق الصغار قبل البلوغ ولن يكون في وسع هذا النوع من البعوض أن يلسع أو ينقل فيروس الضنك.

وقد جرب هذا النوع من البعوض في جزر كايمان والولايات المتحدة وماليزيا. وهو يجرب منذ العام 2011 في ولاية باهيا (شمال شرق) وقد بينت النتائج إنخفاضا بنسبة 80 % في عدد البعوض المنتشر في الطبيعة.

لكن قد تكون هذه المنهجية مكلفة بالنسبة إلى مدينة تضم 50 ألف نسمة ينبغي لها إنفاق 1,6 مليون يورو في السنة الواحدة للتوصل إلى النتائج المرجوة.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


site stats