الأحد 28-02-2021 6:30 صباحاً
" “الداخلية” تعلن عن وظائف عسكرية للكادر النسائي بوكالة الأفواج الأمنية.. في 4 مناطق "

بلادي - الرياض : أعلنت الإدارة العامة للقبول المركزي بوكالة وزارة الداخلية للشؤون العسكرية، فتح باب القبول والتسجيل .... المزيد

آخر الاخبار
إنطلاق المبادرات الاجتماعية لمركز حي الشرائع في ممشى مواقف حجز السيارات بشرائع مكة شاهد “إنفوجرافيك” حول توزيع حالات الإصابة الجديدة بكورونا بحسب المناطق اليوم السبت مُختصان بالطقس يوضحان موعد عودة الأجواء الدافئة للمملكة لمحافظته على التراث بعسير.. “الألمعي” ينال جائزة إحياء التراث وزير الشؤون الإسلامية يعزّي أسرة المؤذن المتوفى بـ”كورونا” في الرياض بعد إصرار مسؤوليه على تجاهل التعليمات.. “أمانة الرياض” تغلق سوق اللحوم في البطحاء أبرز مواد نظام الأجهزة والمستلزمات الطبية الجديد.. السجن يصل إلى عشر سنوات ببعض المخالفات بلاغ من مواطنة يقود لضبط مُخالفات لأنظمة الإقامة والتوطين والاحترازات بأسواق مكة بالرياض بعد إلغاء مؤسسة الخطوط الحديدية.. تعرف على كيفية التعامل مع موظفيها “التحالف”: اعتراض وتدمير طائرة مسيّرة مفخخة أطلقها الحوثيون باتجاه خميس مشيط ولي العهد يتلقى اتصالين هاتفيين من رئيس الوزراء العراقي ورئيس البرلمان للاطمئنان على صحته شرطة المدينة : القبض على 3 أشخاص سرقوا مركبتين تحت تهديد السلاح وقاوموا رجال الأمن أثناء محاولتهم الهرب هل سيتم إيداع الرواتب غداً السبت بعد إطلاق نظام الحوالات الفورية؟..نظام سريع يجيب متحدث الصحة يوجه رسالة للجميع حول الوالدين وكبار السن ويدعو إلى التسجيل للحصول على اللقاح “الأرصاد”: معاودة هطول الأمطار السبت والأحد على معظم المناطق دراسة بريطانية حديثة: جرعة واحدة من لقاح فايزر تحمي من عدوى كورونا الصحة: إقبال كبير على مراكز لقاحات “كورونا” استخدم باباً جانبياً.. مداهمة مقهى يقدم الطلبات الداخلية والشيشة بجدة القبض على مواطن قام بتركيب تجهيزات المركبات الأمنية وممارسة التفحيط في الرياض سر الغرفة المقفلة….بقلم الكاتب / إبراهيم الريامي.
الرئيسيةخبر عاجل, مقالات كتاب بلادي ◄ سر الغرفة المقفلة….بقلم الكاتب / إبراهيم الريامي.

إرهاب .. وإن تنوعت الأساليب واختلفت الصور .للكاتب / عبدالرزاق سليمان

0
عدد المشاهدات : 948
بلادي (biladi) :

 

تتنوع الأساليب ، وتختلف الصور ، وتتغير المسالك والطرق ، وتبقى النتيجة المؤرقة والأثر المنتن نتيجة لتلك الطرق الملتوية عن المنهج الصحيح والطريق القويم .
تتظاهر كثير من التوجهات بإنارة طرقها ، وزركشة أفكارها ، وإظهارها بصورة براقة تستقطب صغار العقول وأهل الأهواء والأهداف ، للوصول إلى مزيد من مكاسبهم وتحقيق أحلامهم .
حكايات سيخلدها التاريخ دامية ، قبيحة المنظر ، شنيعة المسلك ، تسجل كل من له فيها يد ولو صغرى بحبر لا يمحى ولا يحمد ، وسيبقى التاريخ يسطر له أسوأ الكلمات وأقبح الصور .
هجوم على بلاد الحرمين .
تقليل من شأن من بذلوا النفيس في عمارة الحرمين ورفعتها وتشييدها المادي وغير المادي .
نيل من هذه الأرض المباركة وأهلها وشعبها وحومتها ومقدراتها ومقدساتها .
تلويح او تلميح او تصريح بزعزة الأمن وصناعة فرقة ومحاولة خرق المجتمع .
كما تتطور الإنجازات والإبداعات وينجح أهلها في صناعة مجد يذكرون به في قادم الأيام ويحمدون على صناعتهم للتقدم والرقي والازدهار ومحافظتهم على المكتسبات والمقدرات ، كذلك تنوعت أساليب داعمي الإرهاب ومخططيه ومنفذيه .
صنعوا الإرهاب بحسب عقليات المستهدفين بعد دراستهم ومعرفة محتويات عقولهم ، فوصلوا إلى إقناعهم بأقصى القناعات وأقصر الطرق ، ولم يجدوا صعوبة في الوصول إلى استهدافهم والاستخواذ على عقولهم .
تفجيرات في أقدر وأقدس منطقة في العالم ، لا تفصلها عن الحرمين سوى كيلومترات قليلة ، تعد بصمة سوء في جبين مرتكبها ومنفذها والمخطط لها ومن أيد أو فرح بها .
وفي جانب آخر تشهد حركة الإرهاب تحزب وانحياز لفرق عدوانية وإن تسمت بغير ذلك فالإخوان في أصل اللفظ متحابين ، وما تشهده الساحة عدوانية وليست إخوانية .
فالدين حقيقة لا تتطلب التبعية لأحد ، والتحزب مع فكر أو منهج لم تشهده القرون الأولى من هذه الأمة ، ولم يكن يوما ما عقيدة يجتمع عندها الأفراد وتقتنع بها العقول ، وتتحزب حولها الجماعات .
وليس من الدين الإضرار بالمجتمعات واستهداف أمنهم وسلامتهم ، والتعرض لما يحرك شجونهم ويسيء لمقدساتهم فكل ذلك من أصناف الإرهاب الذي لم يقره الدين ولا يقبله العقل .
تسعى البشرية للوصول إلى حياة آمنة مطمئنة ، وإثارة التصريحات والتهديد بانتهاك أرضهم وتبديد أمنهم أشرس الإرهاب وأبشع صوره ، كما هي تلك التي تصل إلى المعتقدات المسلمات كالنيل من الدين أو محاولة استفزاز المسلمين في دينهم أو نبيهم عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم .
همسة في آذان البشرية : يهنأ الإنسان ويعيش آمنا إذا اجتث الإرهاب ممن هم فوق الأرض ، وبقي الكوكب آمنا ، والسعودية قدمت نموذجا في حرب الإرهاب ، فلتحذ دول العالم حذوها .


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


site stats