السبت 23-03-2019 1:51 صباحاً
" اتحاد الطائرة يقرر إيقاف حكم ولاعب لمدة ثلاثة أشهر "

بلادي نيوز : واس أوقف اتحاد الطائرة الحكم محمد بن علي القرني لمدة ثلاثة أشهر .... المزيد

آخر الاخبار
أمير عسير : ولي العهد يحرص على الاهتمام بالقرى التراثية نهائيات مسابقة” برنامج فرسان القصيد ” جائزة الملك عبدالعزيز للأدب الشعبي ع قناة mbc1 براعم التحدي ينفذ برنامج خاص للاحتفاء بأطفال متلازمة داون مراسم قرعة بطولة نخبة الجامعة السعودية الإلكترونية لكرة القدم الأولى.. الأحد القادم وفد كندي يزور كلية نياقرا العالمية الطائف المهندس الرويلي يقف على فعاليات أسبوع البيئة بمنطقة تبوك العثيمين ينوه بالموقف السعودي تجاه الحادثة الإرهابية التي وقعت ضد المسلمين في نيوزيلندا إقامة صلاة الغائب على شهداء الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدين بنيوزيلندا في المسجد الحرام والمسجد النبوي المهندسة المعمارية رهف الجهني : “حفل التخرج كان رائعا ً وأسعى لخدمة وطني في كل مجالاته” نادي المدينة المنورة الأدبي ينظم عددا من الفعاليات الشعرية الأمير مقرن بن عبدالعزيز يرعى حفل تخريج الدفعة الأولى من حملة البكالوريوس بجامعة الأمير مقرن بالمدينة ‘جدائل الياسمين ‘وذاكرة عمياء’ للعمري بمعرض الكتاب في الرياض في مختلف إداراتها وكلياتها وفروعها مدير جامعة الطائف يعتمد ترقية 180 موظفاً وموظفة المهندس الصاعدي يستقبل بمكتبه مدير فرع هيئة حقوق الإنسان بمنطقة المدينة جدة تحتضن أهم المعارض المختصة في الأمن والسلامة مدير جامعة الطائف: دعم الأمير خالد الفيصل وراء نجاح أعمال أكاديمية الشعر العربي في وقت قياسي “قوافل البر” بجمعية البر بمكة تقيم برنامجا لأيتامها “الأحوال المدنية” توفّر عربةً لخدمة موظفي ومنسوبي مستشفى شرق جدة خلال الملتقى الأول إدارة المراجعة الداخلية تكرم منسوبيها الأولى من نوعها بالمملكة ‏قوة الطوارئ والتخصصي بالطائف يفتتحون مبادرة تقدر الطبية والتوعوية
الرئيسيةبلادي المحلية ◄ الأولى من نوعها بالمملكة ‏قوة الطوارئ والتخصصي بالطائف يفتتحون مبادرة تقدر الطبية والتوعوية

أدب ودواء …….. شاهيناز سمان

0
عدد المشاهدات : 294
بلادي (biladi) :

في واحدة من مواتع المحاضرات، وفريدة من روائع اللقاءات تعانق  الطب مع الأدب ،،وانصهر الحرف في بوتقة طبيب،في ليال إثراء الماتعة .

كانت تحف اللقاء كاريزما متضادة بين لونين مختلفين من العلوم أحدهما من غرف الأطباء وأدوية الاستشفاء والآخر من قلوب الأدباء ورقيق الشعور الذي داءه دواء !! وقد قيل: فداوني بالتي كانت هي الداءُ! حين تمازج علم ذو طبيعة  تطبيقية بحتة مع  فن يرتقي له من كان له أهلا…فكيف اجتمعا وماذا قررا ؟وهل سيتفقان أم يختلفان؟نعم…كل ذلك تقرر في تلك الأمسية الفاخرة مع الدكتور الأديب حيث أجتمع الشمل ،، وترتق الفتق بين الادب والطب !!لينبض من قلب الطبيب الأديب بوقفات جوهرية عن تعانق الادب والطب النفسي .. في مالا يتوقع. فإن كان الغزل يتغنج في الادب حلاوة فهو من أحد وسائل علاج الاكتئاب !! وبالمثل الفخر يتغنى هناك في الادب سؤددًا وشرفًاويشفي في طب النفس بلا دواء بل بحيلة الكلم والحرف !! يال المفارقات العجيبة !! بل أن الحمى النفسية !! ذلك المرض الذي ليس له أعراض وانشق عنه كل دواء ولَم تعرف بعد الأسباب واستحال الداء إلى وباء ساري الفتك  !! وصنف على أنه أحد الأمراض النفسية !! يعالج بالأدب ! وليس ذلك وليد العصر فقد تداول ذلك من سبقونا دون إعطاء مدلول أو تشخيص لحالة، فقد طلق الفرزدق زوجته نوار وكان يحبها وتحبه، فكانت تبكي بكاءً مرًا حتى تنشد لها جاريتها شعر الحبيب، فتسكن وتستكين! وكانت ليلى بعد أن غادرت ديار بني عامر، تذهل عن نفسها وعن ماحولها، فينشدون لقيسها أبياتًا فتنصت وتثوب لواقعها الذي حجبه بعد الحبيب، وفي الأدب العربي و قصص عمر بن أبي ربيعة الكثير مما يعطينا خبرًا على أن العرب تنبهوا لأثر الأدب في الحب، ودور شحنات المشاعر في تحسين الحالة النفسية وحتى العقلية! حين يتحول الشعر من كلام مرصوف، وحرف مصفوف من بحور الشعر وعروضه إلى شحنات دافئة، من عمق الإنسان وسويداء الشعور، والآن..هلم أيها الادب العربي العزيز لنقبل هامتك على هذة الوصفات العلاجية الأنيقة والتي يمليها شاعر حاذق !! أي بهاء ذلك ؟!! بل أي عناق الذي جمع الادب والطب ؟!! هنيئا للطب بالأدب والأدباء  !! أيها الأديب الطبيب هل لنا بوصفة من حرف لنتماثل جميعًا للشفاء؟!


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


site stats